Menu

كل شيء عن لعبة Persona 4 : The Golden

نوع اللعبة : ار بي جي

تاريخ الإصدار : 20.11.2012

الشركة الناشرة : Atlus

http://www.atlus.com

الجهاز : PS Vita

أخبار اللعبة :

تعد سلسلة Persona 4 من سلاسل الآر بي جي الحديثة على الجيل السابع ، فقد كانت أول إنطلاقة لها على جهاز سوني PS2 سنة 2008 ، لتعود بعد أربعة سنوات كاملة بعنوان جديد على كل من PS3 و Xbox360 . و اليوم ، نشهد ولادة إصدارة جديدة ستكون حصرية على جهاز Vita ، و ذلك تحت مسمى : Persona 4 : The Golden . يتوقع ان يكون  أفضل إصدارات هذه المنصة .

قصة اللعبة:

القصة أقرب إلى الخرافة ، لأنها تحكي عن قتال وحوش و قدرتك على إستدعائها كما هو الحال في ألعاب البوكيمون . بطل اللعبة هو شاب مراهق يدعى Yu Narukami ، هذا الأخير يقرر الإنتقال من المدينة الكبيرة التي يقطن بها إلى بلدة ريفية تدعى إينابا .

هنا سيحاول بدأ عيش حياة جديدة رفقة عمه و الذي يعمل كمستكشف محلي . لكن ، لن تسري الأمور بما يشتهي البطل ، إذ سيشاع في البلدة عن جرائم قتل غريبة لم يُتعرف على مصدرها !

الشخصيات الغريبة

بعد سماع البطل للقضية ، يقرر هو و بعض من أصدقائه الخروج للتحري بهذا الأمر . لن يطول بحثهم كثيرًا ، فبعد مدة وجيزة يجدون جثث الضحايا المفقودين معلقة على أعمدة الهواتف .

سيذعر الجميع و يتخلى عن القضية ، لكن Yu سيصر على إكمال البحث و إيجاد الحقيقة . و خلال رحلته هذه ، سيجد نفسه مضطرًا إلى التنقل عبر عوالم أخرى خيالية للعثور على مسبب هذه الجرائم ، كما سيكون مدعمًا بقدرات Personas الخياليين .

هؤلاء هم أشبه بالبوكيمونات ، إذ ستتمكن من جمعهم و إستدعائهم عند القتال ، كما تستطيع تطويرهم و رفع مستوياتهم . و أخيرًا ، تتيح لك اللعبة القدرة على الدمج بينهم و ذلك للحصول على مخلوقات أقوى .

اللعبة لن يكون لها منظور واحد ، بل سيختلف المنظور بإختلاف المكان الذي تتواجد به . فيوجد ما هو أشبه بالمنظور الثالث ( رؤية الجسد كاملاً من الخلف ) ، كما يوجد منظور منبعث من أحد زوايا المحيط

و أخيرًا المنظور الأشبه بالبلاتفورم . لكن ، منظور القتال مختلف فهو أشبه بمنظور البوكيمون عند إقامة تحدي . بخصوص الكاميرا ، لن تستطيع تحريكها للأسف بل ستبقى ثابتة ، كل ما سيتاح لك تحريكه هو الشخصية التي تلعب بها .

البيع والشراء

التحكم هنا جيد نسبيًا ، رغم تخلله لبعض من المشاكل كسوء الإستجابة أحيانًا .

و الأمر ذاته ينطبق على القتال ، فلن تعتمد الآنالوغ للتحريك الشخصية في القتال كما سنعرف لاحقًا .

اللعبة ستحوي الكثير من النشاطات الأخرى . تجري أحداث اللعبة في سنة واحدة ، لذا فإنك ستلحظ تغيرًا في الوقت و الأيام و حتى الأشهر . و هذا التغير سيكون له أثر على بيئة اللعب ، فيوجد هنا تعاقب الليل و النهار ( تغير المنظر من الصبح إلى الظهيرة وصولاً إلى الغروب و ظلام الليل ) ، كما يوجد تعاقب الفصول

الأنشطة ستأخذ حتى 100 ساعة من اللعب

نعود إلى النشاطات التي أشرنا إليها في الفقرة السابقة . اللعبة ستتيح لك القيام ببعض الأعمال الروتينية كالأكل ، النوم ، الحديث رفقة الأصدقاء و الحصول على وظيفة ، كما ستتمكن من إختيار تاريخ معين من السنة للإنتقال إليه .

و هذه الأعمال ستكون مبنية على قراراتك الخاصة ، كإختيار ما ستتناول على العشاء أو ما هي الوظيفة التي تريدها أو حتى إيجاد الإجابة الصائبة في المدرسة . و هذه القرارات ستساعدك بشكل غير مباشر على رفع مستوياتك ككسب الأصدقاء أو الخبرة التي تساعدك في اللعبة .

و هذه القرارات سيكون لها مفعول كبير على إقامة العلاقات الإجتماعية مع الآخرين كما سبق و أشرنا ، و هذه العلاقات قد تتطور من كسب الأصدقاء إلى كسب صديقة حميمة . لكن ، أنصحكم بالإبتعاد عن هذا الأمر ، لأنه لن يعود عليكم إلا بالإزعاج إن صح التعبير .

فالحوارات التي قد تجمعك مع صديقتك الحميمة تكون صعبة قليلة ، و إختيار الإجابة الخطأ يؤدي إلى توتر العلاقة و بالتالي خسارة تلك النقاط السابقة .

نظام القتال يعطيك خيارات وقدرات كثيرة

القتال باللعبة سيكون ذا طابع آربيجي خالص . لن تتمكن من التحكم عند القتال و ذلك بالضغط على أزرار بشكل مستمر للتغلب على العدو ، بل ستكتفي بأمر شخصيتك بالهجوم أو الدفاع أو رفع المستوى شخصيتك ، كما سيكون عليك إختيار طريقة الهجوم ( عبر الطريقة البسيطة أو بإستعمال القدرات الخارقة ، لكن هذا الخيار سيجعل نقاط الخبرة تتناقص حسب قوة الهجوم ) و حتى الخصم الذي تريد مهاجمته ( في حال كان أكثر من خصم واحد ) .

و الأمر ذاته عندما تكون بأكثر من شخصية واحدة ، إذ ستهاجم العدو كل مرة بشخصية مختلفة ، و هذا ما يجعل نسبة الفوز بالمعركة أكبر ( هجوم الشخصيات الأخرى يكون تلقائيًا و لست أنت من يتحكم به ) .

خريطة اللعبة جميلة ، فهي ذات حجم مقبول كما أنها تحوي الكثير من الأماكن التي تستطيع التوجه إليها . و نظام التحرك في الخريطة أشبه بذلك النظام المعتمد في ألعاب البوكيمون ، إذ ستختار المكان الذي تريد الذهاب إليه و ستصل إلى هناك مباشرة .

و مساحة الأماكن تكون محدودة ، أي في شكل زقاق واحد أو مبنى معين . لكن هذا لا يعني غياب المتعة ، فهذه الأماكن تحوي بعضًا من المحلات و المتاجر للشراء منها أو العمل لديها كما سبق وأشرنا .

الحوارات فيها الكثير من الفلسفة

الحوارات هنا متوسطة ، فهي تعتمد على إظهار صور الشخصيات و ما تقوله بشكل مكتوب . دون تخلل أصوات الشخصيات و هذا ما يجعلها غير محببة لدى اللاعبين . الجدير بالذكر ، تتيح لك اللعبة القدرة على تسريع هذه الحوارات و ذلك للعودة إلى اللعب .

و كثرة الحوارات لا يعني أن اللعبة تخلوا من المشاهد السينيمائية . هذه الأخيرة رائعة و تأتي في شكل رسوم متحركة ، كما أنها تبرز في الغالب مقاطع مشوقة كمعارك للبطل ضد الأعداء و غيرها .

الرسوميات جيدة نسبيًا ، فالشخصيات مثلاً تحمل طابع الأنمي الياباني المميز . إضافة إلى المقاطع السينيمائية و التي أعطيها العلامة الكاملة نظرًا لجودتها و الجمالية التي تضيفها إلى اللعبة . بخصوص البيئة ، فرغم تنوعها الكبير و وجود الإختلاف بين منطقة و أخرى ، تعاني من بعض المشاكل كتفاوت الصورة و عدم وضوحها بشكل جيد رغم أن قدرات الجهاز كفيلة بتقديم صور رائعة .

الأصوات ، فهي الأخرى كانت جيدة من حيث الموسيقى التي تتخلل اللعبة . هذه الأخيرة تتغير بتغير الموقف الذي أنت به ، فأحيانًا تكون حماسية في حين تكون ذات رثم هادئ بسيط أحيانًا أخرى . ربما الأمر الوحيد الذي لم ينل إعجابنا هو غياب الأصوات في الحوارات ما جعلها مملة قليلاً .

هذا وكشفت مجلة فاميستو اليابانية عن صور جديدة للعبة Persona 4 The Golden القادمة حصرياً الى منصة PS Vita في 14 يونيو باليابان ,اللعبة سبق و أن صدرت PS2. تم أيضاً الكشف عن بعض المعلومات الجديدة عن بعض الأضافات باللعبة:

  • تم وضع المزيد من الأضافات في Programming Schedule و ستحصل عليها لدى تقدمك باللعبة
  • إمكانية تبادل البطاقات بين اللاعبين الأخرين بالأضافة يمكنك تصميم بطاقتك الخاصة في Velvet Room

 

عروض اللعبة :

موقع لعبة القتال Persona 4 Arena الرسمي والياباني , كشف اليوم عن عرضين جديدين , يستعرض الفديو الأول قصة Yosuke Hanamura , والأخر يُظهر ” أسلوب اللعب ” والقتال في اللعبة  , و الجدير بالذكر أن اللعبة من المخطط إصدارها خلال شهر أغسطس القادم بإذن الله تعالى .

ايجابيات وسلبيات :

طول عمر اللعبة يصل إلى 100 ساعة • الأعمال الروتينية التي تستطيع القيام بها كل يوم • نظام تعديل على الشخصيات عميق ومتعدد الخيارات • المقاطع السينيمائية الجميلة • نظام قتال متعدد الخيارات ومتنوع يشوق دائما إلى استخدام طرق جديدة .

رسومات اللعبة تصل لمرحلة أنك لا تستطيع مشاهدة بعض الأشياء في اللعبة • نظام الحوارات يجعلك أحيانا تود تخطيه وقد يأثر ذلك على قصة اللعبة • ضيق المساحات القابلة للتجوال باللعبة بالنظر لكثرة الأنشطة يجعلك تمل المنطقة .

لعبة Persona 4 : The Golden ببساطة هي عنوان ناجح آخر على الجهاز المحمول . و ينصح بإقتنائها خصوصًا لمن هم محبون لمثل هذا النوع من الألعاب . فهي ستجعلك مشغول دائما ومتشوق لاستكشاف كل منطقة أو نشاط جانبي جديد.

 

Be Sociable, Share!

مواضيع متعلقة: