Menu

تعرف على القصة المثيرة والمزايا الجديدة للعبة Dead Space 3

نوع اللعبة : رعب

تاريخ الإصدار : 2013

الشركة الناشرة : Electronic Arts

http://www.ea.com

الجهاز : PC و XBOX

الموقع الرسمي للعبة :

http://www.deadspace.com

لمحة عن اللعبة :

عرضت شركة Electronic Arts بعضًا من المعلومات الجديدة حول إصدار Dead Space 3 و الذي سيصدر إلى الأسواق مطلع السنة القادمة . هذه المعلومات طرحت في شكل تجربة لإحدى مهام طور القصة بهذه الإصدارة .


قصة اللعبة :

– استمرار الجحيم لإسحاق كلارك

لنعود قليلا الى قصة اللعبة . تدور القصة حول إسحاق كلارك و الذي كان يتجه رفقة فريق من الباحثين إلى Tau Volantis الثلجي و ذلك للقيام ببحوثات لم يتم تحديدها بالضبط من قبل المطورين . فجأة ، تتعرض سفينتهم لهجوم من قبل مخلوقات فضائية ما يأدي إلى تحطمها و موت جميع طاقمها عدى البطل . علمًا أنه كان من بين فريق الباحثين فتاة تدعى Ellie .

بعد إستفاقة البطل من الغيبوبة التي كان بها ، بدأ البحث عن عن أفراد طاقمه لعله يجد من هم على قيد الحياة . لكنه سيلحظ غياب Ellie بين بقية الطاقم ، و لذا يُتوقع أنها لا تزال على قيد الحياة .

و مهمة البطل الآن هي البحث عن الفتاة و ذلك لمواصلة البحث الذي قدموا لأجله .

بعد وقت قصير ، سيلتقي البطل كلارك بجندي يدعى جون كارفر ، و هو يملك خبرة ستساعد البطل على العثور زميلته . لذلك يمكننا القول أن للعبة بطلين رئيسيين . هذا كل ما جاء من EA حول قصة هذا الإصدار .

 

– قصة فضاء لم تنتهي بعد

وقع إختيار الشركة المطورة Visceral Games هذه المرة على مهمة ستأخذنا إلى سفينة مهجورة تتواجد في الفضاء ، و بالأخص على كوكب Tau Volantis . ستكون مهمة البطلين ‘ اسحاق كلارك ‘ و ‘ جون كارفر ‘ هي البحث عن مؤشرات و معلومات سرية كلفوا بالحصول عليها .

لكن ، لسوء الحظ لن يحصلا عليها في نهاية المطاف ما يستدعي مهمة أخرى . هذه المهمة التالية لن نتطرق إليها لأننا لم نحصل على أي معلومات حولها من الشركة المطورة .

إختيار هذه المهمة من قبل Visceral Games لم يكن أمرًا عشوائيًا ، بل كان الهدف الأساسي هو توضيح خصائص التعاون بين الشخصيتين الرئيسيتين و كيفية اللعب بهما .

هذه الخاصية كانت رائعة ، فالتفاهم و التناسق بين كلارك و كارفر كان ممتازًا ، و الذكاء الإصطناعي الذي أبدوه كان هو الآخر مثيرًا للإهتمام .

كما قامت الشركة المطورة بعمل إختلاف بين الشخصيتين ، الأمر الذي ستفهمونه أكثر عند التعمق في قصة هذا الفضل .

كما أشرت سابقًا ، ستطأ أقدام البطلين تلك السفينة المهجورة و الواقعة في كوكب Tau Volantis المثلج ، سيكون عليك إستكشاف المكان و ذلك من خلال السير المتواصل عبر الرواق .

هنا سيأخذ كارفر طريقًا آخر ، حين يعبر بابً غريبًا و يصاب فجأة بدوار حاد لأسباب مجهولة ، و تتغير الأمور فيصير كل ما يراه و يسمعه مشوشًا .

في حين أن الأمر مختلف مع كلارك و الذي لم يواجه أي مشاكل تذكر ، و هنا يكمن الإختلاف الذي ذكرته سلفًا فالشاشة ستقدم لك تجربتين مختلفتين مع كل شخصية تتحكم بها .

 

– صداع ورعب, هل يجتمعان ؟

ستلحظ و كأن كارفر مخدر يتخبط هنا و هناك ، في حين تسري المغامرة مع كلارك على أحسن حال . و تأثير الصداع سيتفاقم ليمس نفسية كارفر ، إذ ستتبادر إلى آذانه صوت زوجته القادم من أحد أروقة السفينة المهجورة .

سيقرر البطل إتباع الصوت و ذلك بعبور هذا الرواق ، ستلحظ الممر بشكل ضبابي ، كما ستمر بمجسمات ضخمة لجنود عسكريين ( هذه المجسمات هي بمثل حجم البطل ، لكن تأثر كارفر بالصداع جعلها تظهر بشكل أكبر ) .

بعد التقدم قليلاً ستصل إلى قاعدة كبيرة تنتشر فيها الأوساخ و يملؤها الصدء ، و هنا تكون قد أنهيت جزءًا من هذا الفصل و تنتهي تجربتنا معه .

 

ستكون اللعبة ذات منظور ثالث كما جرت العادة مع كل إصدارات السلسلة ، مع منظور تصويب من خلف الكتف . الكاميرا باللعبة ستتيح لك النظر في كل زوايا المحيط ، كما ستظهر لك على الشاشة بعض المعطيات التي تساعدك في حل المهام .

بخصوص التحكم ، فقد صار أخف و أسرع قليلاً عن الإصدارة السابقة ، كما أن الحركات صارت أكثر إنسيابية و جذابة سواء من حيث المراوغة عند الجري بغية تخطي الوحوش أو القفز من مكان إلى آخر ، أو حتى نظام الإحتماء و الذي صار أفضل و يساعد اللاعب على تحديد الهدف قبل البروز و التصويب .

الأسلحة باللعبة ستكون متنوعة ، إذ توجد الخفيفة و الثقيلة كذلك ، و أغلبها تبدو ظاهريًا أنها مستقبلية كما أن إستعمالها سيكون بطريقة أوتوماتيكية . الجدير بالذكر ، لقد أتاحت شركة EA فرصة للمعجبين حتى يبتكروا أسلحة من ذوقهم عبر تطبيق نشرته قبلاً ، و أفضل الأسلحة سيضاف إلى اللعبة .

خاصية جميلة أتاحتها الشركة للحصول عى تفاعل من معجبيها . للعلم ، لا يوجد باللعبة نظام قتال يدوي ( لا يعتمد على الأسلحة ) كما أن الأسلحة لا تعتمد كثيرًا ، الأمر الذي تأكد من خلال هذه التجربة .

فعند إصابة كارفر بالدوار لن تتمكن من إستخدام الأسلحة للدفاع عن نفسك ، و إنما ستكتفي بالهرب و الإعتماد على شريكك كلارك للدفاع عنك .

وحوش ومخلوقات غير رحيمة

الوحوش هي الأخرى شهدت تنوعًا كبيرًا ، و كل واحدة منها تختلف عن أخرى . و الجميل في الأمر ، أنها ذات ذكاء إصطناعي قوي ما سيجعل التغلب عليها أمرًا صعبًا .

حاليًا لم نتعرف على الكثير منها ، و إنما كان الصنف الوحيد الذي تصادفنا معه خلال التجربة هو Nécromorphes . هذه المخلوقات تنتشر كثيرًا باللعبة ، و هي كبيرة الحجم نسبيًا كما أن التخلص منها سيكون أمرًا عسيرًا ، إذ ستعتمد كثيرًا على زميلك للتخلص منها .

ما قد يشدك أكثر إلى هذه المخلوقات هو شكلها الغريب ، فقد نجح المصممون في إبتكار أشكال تبعث الرعب في اللاعبين ، و خير مثال هذه الصورة الموضحة في الأسفل .

لم تتوقف إبداعات Visceral Games عند هذا الحد ، بل إنها عملت على فكرة حصرية لهذه الإصدارة . هذه الأخيرة كان هدفها الرئيسي دفع و تشجيع اللاعبين على تجريب نمط coop ، و ذلك من خلال منحهم القدرة على تشارك نمط القصة مع الأصدقاء .

الأمر بسيط للغاية ، ستختار أنت إحدى الشخصيتين الرئيسيتين في حين يختار صديقك الشخصية الأخرى المتبقية و تباشرون إنهاء فصول اللعبة معًا . حتمًا ستكون تجربة ممتعة ، خصوصًا و أنك ستحقق إنسجامًا أفضل رفقة زميلك .

الجدير بالذكر ، ستظهر شخصيتكما في كل المقاطع السينيمائية باللعبة ، عدا بعض المقاطع و التي سينفرد بها أحدكما .

بقي أمامنا ذكر بعض النقاط البسيطة إن صح التعبير و التي لم يسبق لنا التطرق إليها سابقًا .

أولى النقاط هي مستوى الحياة و الذي لن يظهر على الشاشة للاعب و إنما سيتضح بعد التعرض للهجوم ، و هو بخاصية الشفاء التلقائي الذي بات موجودًا في الكثير من ألعابنا اليوم . لكن هذا لا يعني غياب تلك المعدات الشفائية ، و التي ستتواجد رفقة بعض المعدات الأخرى كالذخائر و غيرها .. كما يوجد على شاشة عدد الرصاصات المعبأة في السلاح ، هذه الأعداد ستكون بجانب السلاح تمامًا .

للعلم ، فإن اللعبة لن تحوي خريطة يعتمدها اللاعب لتحديد الأماكن ، لأن بيئة اللعبة مغلقة و توفر في غالب الأحيان منفذًا واحدًا للاعب .

الرسوميات هنا رائعة ، و المؤثرات التي تخللتها تطفي جوًا من الرعب و لعل هذا هو الهدف الرئيسي للمطورين .

فالبيئات مثلاً واقعية إلى حد كبير ، سواءًا من حيث الأحوال الجوية كتلك العواصف الثلجية الممثلة بإمتياز أو حتى تلك السفينة المهجورة و التي قدمت الكثير من المناظر الجميلة كضعف الإنارة و العائد إلى قلة الطاقة في المركبة ، حتى أنك ستضطر إلى إستعمال مصباح الجيب عندما تنقطع الإنارة .

إضافة إلى تلك البرك المائية الصغيرة التي تتوزع على أرضية المركبة و قطرات الماء التي تتساقط من سقف السفينة و غيرها من الأمور التي ستشد إنتباهك لدى تجربتك للإصدارة .

بخصوص الأصوات ، فهي الأخرى لا تختلف عن الرسوميات من حيث الروعة و الجودة .

فالأصوات المنبعثة عند اللعب تدب الخوف و تجعل اللاعب في ترقب دائم للمفاجآت ، نفس الحال مع تلك الوحوش التي تركض نحوك و هي تصدر تلك الأصوات المرعبة ما يجعل اللاعب يتفاجأ بين الحين و الآخر .

المؤثرات البيئية تصدر أصوات ممتازة هي الأخرى ، كصوت القطرات التي تتساقط على الأرض ، أو حتى صوت المياه عندما تطأ قدمك عليها . و أخيرًا ، بعض الأصوات الروتينية كصوت تغيير الذخائر و غيرها ..

خلاصة القول : نحن على موعد مع عنوان رعب جديد مميز السنة القادمة . علمًا أن اللعبة كان من المقرر صدورها نهاية هذا العام ، لكن الشركة أعلنت عن تأخير موعد الإطلاق . هذا كل ما حصلنا عليه من معلومات رسمية حول اللعبة ، فإنتظار الإفصاح عن معلومات أخرى سنوافيكم بها في إستعراضات قادمة .

منقول من http://www.ng4a.com

شاهد آخر اللقطات المُصوّرة لعنوان الرُعب Dead Space 3

أحد العناوين الطموحة لشركة إلكترونيك أرتس هو الجزء الثالث لسلسلة الرعب Dead Space. العنوان الكبير الذي يعد بتجربة مرعبة فريدة من نوعها هذه المرة, بتواجد نمط التعاون لأوّل مرة في السلسلة.إستوديو Visceral Games المطور لهذا العنوان الشيّق, أطلق بعض اللقطات المصوّرة للعبة المرتقبة, تكشف فيها عن بعض المخلوقات الفضائية التي سيواجهها اللاعب, عند إصدار اللعبة رسمياً, و إبتداءً من الخامس من فبراير العام المقبل. Dead Space 3 ستصدر على منصّة البلاي ستيشن 3 و الأكس بوكس 360 و منصّة الحاسب الشخصي PC.

 

اقرأ أيضا :

اكتشف المزيد عن اللعبة المرعبة Dead Space 3
Be Sociable, Share!

مواضيع متعلقة: