Menu

هل انت مستعد للرعب .. اكثر 10 العاب رعب في تاريخ الالعاب

 

الرعب، تلك الكلمة التي تختلف معانيها من شخص لآخر، فالبعض يخاف من أشياء معينة مثل الحشرات! و الدماء! و حتى المدير في العمل!! ولكن العاب الرعب هي تلك الألعاب التي تزرع الخوف في قلب اللاعب بمواقف مرعبة وبأجواء مظلمة تجعله يفكر كثيرا بأن لايلعب وحيدا في الظلام (إلا في حالة بقاء والدته بجانبه) أو يلعب بصوت منخفض وهو يدعي الشجاعة، عبر تاريخ الألعاب شاهدنا الكثير من الألعاب المرعبة التي قدمت وجبة دسمة لمحبي هذا النوع من الألعاب، لن نتحدث هنا عن الألعاب القديمة والكلاسيكية ذات الجرافيكس الكوميدي رغم كونها لعبة رعب (أتحدث هنا عن ألعاب مثل سبلتر هاوس وقوست اند قولز وغيرها من العناوين)، هنا نتحدث عن الألعاب التي ستجعلك تخاف حتى إن لعبتها في اليوم الحاضر.

هنالك عدة شروط لدخول القائمة، أولا سيتم إختيار جزء واحد من كل سلسلة، مستوى اللعبة لايهم هنا فبعض الألعاب التي ستراها بالقائمة قد لاتكون الأفضل في سلستها ولكنها الأكثر رعبا وهذا المهم و أخيرا يجب أن تكون اللعبة مرعبة بيومنا الحاضر ولذلك إستبعدنا الكثير من العاب الرعب الكلاسيكية مثل Alone in the Dark على البي سي وغيرها من الألعاب ، إذا لنتعرف على أكثر 10 ألعاب رعبا :

 

 

 

Eternal Darkness: Sanity’s Requiem
المطور: Silicon Knights
سنة الإصدار: 2002

لم تشتهر شركة ننتندو كثيرا بنشر الألعاب المخصصة للبالغين ولكن بجيل الجيم كيوب كان هنالك إستثناء من الشركة وتحديدا مع فريق التطوير Silicon Knights الذي بدأ بتطوير لعبة رعب للننتندو64 بعنوان Eternal Darkness قبل أن تنقل ننتندو المشروع لجهازها الجديد آنذاك الجيم كيوب.

اللعبة هي لعبة رعب نفسي تدور أحداثها في قصر بجزيرة Rhode لمالكه جد بطلة اللعبة Alexandra Roivas الذي وُجد قتيلا فيتم الإتصال بحفيدته وقريبته الوحيده الكسندرا للحضور لمكان الجريمة لتجد غرفة سرية بداخلها كتابا بعنوان ‘The Tome of Eternal Darkness’ بالقصر والذي يحكي قصة صراع البشر عبر الازمان ضد الشر، من خلال اللعبة ستلعب بعدد من الشخصيات في عصور مختلفة تتعرف فيها على أحداث مثيرة جدا بالقصة وكيف يتوجب على الكسندرا مواصلة قتال أسلافها ضد الجندي الروماني السابق Pious Augustus الذي وجد طريقة للحياه الخالده والقوة وينتظر ليلة تلاقي الأقمار بمسار واحد لتحقيق حلمه.

ماميز اللعبة عن غيرها من العاب الرعب ثلاثية الأبعاد هو مقدار “الجنون”، مقدار الجنون هو عداد مثل عداد الطاقة والسحر ولكن يتأثر بنظرات الأعداء لك وكلما قل مقدار الجنون لديك تبدأ شخصيتك بالهلوسة بداخل اللعبة، ستجد شخصيتك تمشي في السقف أو تغوص تحت الأرض أو تصبح أشلائها مبعثرة وحتى شاشة التلفاز ستجدها تصبح مظلمة وكانها أُغلقت وغير ذلك من تأثيرات الجنون المثيرة جدا، اللعبة تستخدم نظام الاكشن المباشر حيث تواجه أعدائك وتختار المكان الذي ترغب بضربه من أجزاء جسدهم، مع قصة عميقة جدا ونظام لعب مسلي ورعب نفسي مبتكر بكل جدارة تستحق ايترنال داركنس أن تدخل القائمة.

 

 

 

Siren: Blood Curse
المطور:Team Siren
سنة الإصدار: 2008

في العام 2003 قامت سوني بإطلاق لعب رعب للبلايستيشن2 بعنوان Siren وبعد 5 سنوات من إطلاق النسخة الأصلية من اللعبة قامت سوني وتحديدا فريق التطوير Team Siren بإطلاق لعبة يمكن القول بأنها إعادة تصور للنسخة الأصلية من اللعبة لجهاز البلايستشن3.

سايرن هي لعبة رعب بقاء تدور أحداثها بقرية جبلية في اليابان أسمها Hanuda والتي تدور الأقاويل حول إختفائها، يقوم فريق إعلامي امريكي بزيارة هذه المنطقة رغبة منه لتوثيق الحقيقة ومعرفة قصة التضحيات البشرية التي أستمرت لمدة 30 عام، بطل اللعبة أسمه Howard Wright وهو شاب في الثامنه عشرة من عمره ويصل لهذه القرية بعدما يحصل على بريد إلكتروني من العالم Sam Monroe الذي وصل مع فريق الإعلام الامريكي والغريب ان هاورد لا يعرف Sam ولايتذكره من قبل.

لعبة سايرن مرعبة جدا، أجواء مظلمة وصرخات مرعبة طيلة اللعبة بهذه القرية المهجورة وفي بعض الاحيان بالكاد تستطيع رؤية أي شئ بالبيئة المحيطة بك، مع جرافيكس البلايستيشن3 الذي قدم اللعبة وتصميم الأعداء بشكل رائع جعل هذه اللعبة واحدة من أفضل العاب الرعب بالأسلوب الكلاسيكي البعيد عن الأكشن الزائد حيث تجد دائما بأضعف الأسلحة في مواجهة تلك الشياطين، سايرن هي واحدة من الألعاب التي يمكنك تنزيلها من متجر سوني حاليا والإستمتاع بتجربة خوف رائعة جدا.

 

 

 

Condemned: Criminal Origins
المطور:Monolith Productions
سنة الإصدار: 2005

في العام 2005 قامت مايكروسوفت بإصدار جهازها المنزلي الجديد الاكس بوكس360 ومع صدور الجهاز قامت سيجا بنشر لعبة فريق التطوير Monolith Productions للجهاز بعنوان Condemned: Criminal Origins وهي لعبة رعب بمنظور التصوير الأول ولم يكن هذا الشئ معتاد ولكن من البداية أرادت مايكروسوفت وشركات الطرف الثالث ان تُعلم الجميع بأن الجهاز الجديد سيركز على العاب البالغين.

تدور أحداث قصة لعبة Condemned حول شخصية Ethan Thomas وهو مخبر ضمن منظمة SCU لمحاربة الجرائم، وبينما هو و معاونيه بمسرح جريمة بمبنى مهجور وبالوصول لمكان الحادث يجد ايثن أن الضحية فتاة تم خنقها حتى الموت فيتأكد أن القاتل الذي يبحث عنه والمدعو بـMatch Maker هو من يقف خلف الحادث، بعدها يحاول ايثن أن يصلح علبة الكهرباء ليحصل على الإنارة ولكنه يصعق وعندما يفيق يجد رجلا في الظل يأخذ اسلحته ويرمي به من النافذة.

عليك الأن بأن تتسلح بكل ماتجده من مواسير حديدية وغير لذلك لمواجهة أولئك المجانيين الذي يحيطون بالمكان، الجزء المرعب باللعبة هو بكونها لعبة منظور أول فستسمع أصوات جري المجانين بإتجاهك من كل صوب ومع أسلحتك الضعيفة لمواجهتهم إستعد لساعات طويلة من الرعب داخل هذا المبنى والمدينة، اللعبة مظلمة جدا بأجوائها وستحتاج للكشاف طيلة أحداث اللعبة لترى المنطقة بشكل جيد وكن مستعدا للخوف بأي لحظة.

 

 

 

Fatal Frame II: Crimson Butterfly
المطور:Tecmo
سنة الإصدار: 2003

سلسلة فاتل فريم (أو زيرو كما تعرف في اليابان) من تيكمو أشتهرت بكونها واحدة من أكثر سلاسل الألعاب رعبا ولكن بجماهيرية ضعيفة بعد الشئ (يبدو ان الرعب كان أكثر من اللازم بهذه السلسلة)، هنا نتحدث عن الأرواح والأشباح والشخصيات الرئيسية الضعيفة بلعبة رعب البقاء فاتل فريم بجزئها الثاني.

تدور أحداث قصة حول الأختين Mio و Mayu Amakura اللتان تزوران المكان الذي كانتا تلعبان فيه بعهد الصبى، هذه المنطقة مهددة بأنها ستغرق بسبب السد قريبا وتقوم Mayu (التي تعاني من إصابة بقدمها منذ الطفولة) باللحاق بفراشة قرمزية اللون لقلب الغابة، عندها تقوم Mio بالبحث عن اختها التوأم فيصلان لقرية مهجورة أو على الأقل كما يبدو في البداية قبل أن تكتشف الفتاتان أن الأروح والجن يسكنون بهذه القرية وأن هنالك أضحية بشرية يجب أن تقدم لهم بهذا الوقت.

مايميز سلسلة فاتل فريم بعيدا عن أجواء الجن والأشباح هي قدرات بطل اللعبة الضعيفة حيث لايملك أي أسلحة وكل مايملكه هو كاميرا يقوم بتصوير الأشباح فيها، الجزء الثاني من السلسلة قدم التجربة الأفضل لمحبيها من حيث كمية الرعب والقصة المثيرة، فاتل فريم2 يمكن الحصول عليها على البلايستيشن2 او الاكس بوكس الاول والإستمتاع بها وقد نراها بالمستقبل القريب بريميك خاص على الننتندو وي يو.

 

 

 

Doom 3
المطور: id Software
سنة الإصدار: 2004

صدرت لعبة دووم الأولى من فريق التطوير الشهير ID وقدمت ثورة عملاقة بجرافيكس الألعاب عندما شاهدنا منظور التصوير الأول للمرة الأولى، بعد 11 عام من صدور اللعبة الأولى عاد فريق ID لإستعراض عضلاته بمحركه الجديد id Tech 4 على أجهزة الحاسب الشخصي بإصدار الجزء الثالث من السلسلة والذي أعتبر كإعادة تصور لها أكثر من كونه جزء جديد منها.

بعيدا عن أحداث الأجزاء الأولى تدور قصة الجزء الثالث بكوكب مارس بالعام 2145 حيث قامت قوى الصناعة العسكرية ببناء مقرات للأبحاث العلمية المتعلقة بالـteleportation أو القدرة من نقل الاجسام من لمكان لمكان آخر وكذلك البحث حول الأسلحة البيولوجية، وهذا الشئ أدى لفتح باب للجحيم حيث قامت الشياطين بالسيطرة على مختبرات الأبحاث، أنت عضو بالـspace marine ومهمتك محاربة هذه الشياطين قبل هجومهم على كوكب الأرض.

اللعبة رغم صدورها منذ سنوات ولكن مازالت تقدم رسوما رائعة وإضائة مذهله، مع تصاميم وحوش مرعبة وهجومهم المفاجئ من أي مكان لاشك بأن لعبة دووم3 قدمت الرعب بأسلوب العاب الاكشن السريع وتفوقت على الألعاب المنافسة لها بهذا المجال، إستعد لمواجهة أعداد كبيرة من الوحوش المتنوعة بالأحجام والأشكال و أستمتع بلعبة رعب بمنظور أول بطابع الاكشن كما لم تجرب من قبل.

 

 

 

Dead space
المطور: Visceral Games
سنة الإصدار: 2008

تعودنا من ألعاب الرعب أن تكون بمنزل مهجور أو مدينة مظلمة أو بمستشفى للمجانين ولكن ماذا عن الفضاء؟ لعبة Dead space من فريق التطوير Visceral Games ونشر EA تقدم البيئة الجديدة لألعاب الرعب حيث تصبح الجاذبية عدوك و الأقمار وسيلة لحل الألغاز في لعبة رعب البقاء الرائعة على البلايستيشن3 والاكس بوكس360.

من خلال اللعبة ستأخذ دور شخصية Isaac Clarke وهو مهندس تشاء الظروف أن تضعه في تحدي لفيروس يضرب مركبة Ishimura والذي يحول البشر لمخلوقات متوحشة أسمها “Necromorphs”، قصة اللعبة ليست بهذه البساطة حيث يكتشف ايزاك أو إسحاق أن مركبة Ishimura قبل أن ترسل رسائل الإستغاثة التي جعلته مع فريقه يذهبون لإكتشافها كانت في مهمة خاصة للتنقيب في كوكب Aegis VII للبحث عن جسم يطلق عليه اسم the Marker وأن الكنيسة هي من يقود المهمة لتكتشف بعد ذلك المثير من الأسرار.

لعبة Dead space هي لعبة رعب بقاء مثل ريزدنت ايفل، الجديد باللعبة هو بكونها في الفضاء وتواجد الكثير من الغرف التي تنعدم فيها الجاذبية وعليك بالقفز لمساقات طويلة للوصول للمناطق وحل الألغاز، أيضا نظرا لقوة القصة وتشعبها ظهر فيلم كرتوني يحكي القصة ماقبل أحداث هذا الجزء وكذلك جزء ثاني للعبة يواصل الأحداث، ديد سبيس تكاد تكون عنوان الرعب الوحيد الذي صدر بهذا الجيل ولكنه يستحق أن يكون واحد من أبرز الأسماء بعالم العاب الرعب.

 

 

 

Haunting Ground
المطور: Capcom
سنة الإصدار: 2005

كابكوم بالتأكيد هي واحدة من الشركات التي تملك تاريحا طويلا مع العاب الرعب سواء بسلسلة ريزدنت ايفل أو بنشرها لألعاب سلسلة كلوك تارو أو حتى إن عدنا بالتاريخ لألعاب قوست اند قولز القديمة، ولكن عنوان واحد من الشركة لم يحقق الكثير من الأصداء رغم تقديمه للرعب بشكل جيد جدا وهو Haunting Ground اللعبة التي صدرت على البلايستيشن2 بالعام 2005.

تدور أحداث قصة اللعبة حول شخصية Fiona Belli وهي فتاة في الثامنة عشرة من العمر تفيق من النوم لتجد نفسها حبيسة قفص حديدي في غرفة الجزار بقصر عملاق، قبل ذلك تعرضت فيونا لحادث سير مع والديها ولكنها لاتستطيع أن تتذكر أي شئ بخصوص الحادث وكيف وصلت لهذا المكان فتبدأ بإستكشاف المكان لتحصل على الإجابات ومن خلال المغامرة تقوم فيونا بمصادقة كلب اسمه Hewie الذي يساعدها بالكثير من المواقف ومواجهة بعض المخلوقات الغريبة التي تبدأ مباشرة منذ خروجها من القفص عندما تقابل شخصا عملاقا ومعاقا عقليا.

اللعبة بدأت كعنوان اسمه Demento قبل أن تحصل على أسمها الأخير Haunting Ground، الكثير من اللاعبين لاحظوا الكثير من النقاط المتشابهه بين اللعبة ولعبة Clock Tower 3 وبكون اللعبة تقدم الرعب بشكل أكبر من سلسلة كلو تاور فقد تم إضافتها للقائمة وهي من الألعاب التي قد تجد صعوبة للحصول عليها ولكنها مسلية جدا لمحبي الالعاب رعب البقاء.

 

 

 

Silent Hill 2
المطور: Konami
سنة الإصدار: 2001

مع النجاح الكبير الذي حققته لعبة ريزدنت ايفل الأولى على البلايستيشن الأول آرادت كونامي أن تقدم تجربتها مع العاب الرعب وكانت النتيجة سلسلة العاب سايلنت هيل التي تصنف لدى الكثير من اللاعبين بأنها السلسلة التي قدمت أكبر مستوى من الرعب (على الأقل في أجزائها الأولى)، سايلنت هيل بجزئها الثاني هي الخيار من السلسلة التي وجدها فريق العمل ليكون الأفضل لهذه القائمة.

Silent Hill 2 هي لعبة رعب بقاء تدور قصتها مع شخصية James Sunderland الذي يزور مدينة سايلنت هيل اللعينة بعد حصوله على رسالة من زوجته المتوفاه تخبره فيها بأن يلاقيها “بالمكان الخاص”، يقوم جيمس برحلته للمدينة لمعرفة حقيقة موت زوجته ويتعرف هنالك على فتاه تشبه زوجته كثيرا أسمها ماريا لتبدأ المغامرة، رغم كون اللعبة تحمل الرقم2 بالعنوان ولكنها ليست تكملة لقصة الجزء الأول.

مايميز سلسلة سايلنت هيل عن باقي الالعاب الرعب هي الأجواء الضبابية التي تقدمها بيئة اللعبة، أيضا الأسلحة حيث يصعب جدا بهذه اللعبة الحصول على الأسلحة وستجد نفسك كثيرا تستخدم العصا الحديديه لهزيمة الأعداء، كذلك قصة اللعبة المعقدة حيث تقدم اللعبة 6 نهايات مختلفة بحسب أداء اللاعب وخيارته داخل اللعبة، سايلنت هيل2 لعبة رعب بقاء بكل ماتحمله الكلمة من معنى ومن أفضل الألعاب بهذا المجال ولاننسى أن نذكر أن اللعبة تقدم مجموعة ألحان رائعة جدا وخالدة بذاكرة محبي الألعاب.

 

 

 

Amnesia: The Dark Descent
المطور: Frictional Games
سنة الإصدار: 2011

لعبة رعب البقاء على الحاسب الشخصي بالمنظور الأول التي يصفها الكثيرون بكونها واحد من أكثر الألعاب رعبا بالتاريخ، فريق التطوير Frictional Games الذي قدم لنا من قبل سلسلة العاب الرعب Penumbra يعود مجددا بعنوانه الجديد Amnesia: The Dark Descent.

تدور قصة اللعبة بالعام 1839 حول شخصية Daniel وهو شاب من مدينة لندن يجد نفسه في قلعة Brennenburg المظلمة بمملكة Prussia القديمة وهو فاقد للذاكرة، كل مايتذكره هو اسمه وبكونه من منطقة Mayfair وان هنالك شئ يطارده، يجد Daniel رسالة كتبها لنفسه تخبره بانه فقد ذاكرته عمدا وعليه أن يجول في هذه القلعة المرعبة لقتل البارون Alexander، مع تقدمه بالقلعة يبدأ دانييل بإكتشاق قصصات من ذاكرته.

Amnesia رغم كونها تدور بالمنظور الأول ولكن على عكس باقي الالعاب الرعب من هذا التصوبر فالأحداث هنا بطيئة جدا وفي كثير من اللحظات تشابه اللعبة ألعاب من نوع آشر و آنقر، حيث تظهر لك في الشاشة يد صغيره تختار بها الشئ المراد التفاعل معه، أيضا بالإضافة إلى مقدار طاقة بطل اللعبة دانييل يجب أن يركز اللاعب كثيرا على مقدار الجنون أو العقل حيث يؤثر الظلام كثيرا على هذا المقدار وإذا نقص مقدار الجنون كثيرا تبدأ الشخصية بالهلوسة وستبدأ الوحوش بملاحظته بسهولة والقضاء عليه، اللعبة رغم تقديمها لمستوى ممتاز جدا من الرعب ولكن لم تحصل على الكثير من الشهرة لظهورها فقط على أجهزة الحاسب الشخصي ولمحبي العاب الرعب الفرصة لتجربة هذا العنوان القوي جدا بهذا المجال.

 

 

 

Resident Evil Remake
المطور: Capcom
سنة الإصدار: 2002

في العام 1996 أعادت كابكوم تعريف العاب الرعب على الأجهزة المنزلية من خلال سلسلة ريزدنت ايفل، اللعبة المستوحاة من لعبة الرعب الشهيرة على أجهزة الحاسب الشخصي Alone in the Dark بتقديم أسلوب مماثل كانت ثورة فتحت أعين اللاعبين حول نوع جديد من الألعاب كان حصريا لفئة معينة من اللاعبين.

الجزء الاول من السلسلة صدر في العام 1996 و بعد 6 سنوات صدرت النسخة المطورة منه على الننتندو جيم كيوب ويالها من نسخة مطورة، أدركت كابكوم بأن الجماهير لم تعد تخاف من مخلوقات الزومبيز وقد حان وقت التغيير فأصبحت مخلوقات الزومبيز هنا أكثر شراسة وإن إعتقدت بأن قتل الزومبي كافيا للخلاص منه ففكر مليون مره فالرعب الحقيقي في الطريق عندما ينهض من جديد ليتحول للزومبي الخارق السريع والأكثر وحشية (الكريمزون زومبي)، أجواء مظلمة ومخلوقات متوحشة تواجهها عبر قصة مثيرة تحكي عن الفايروس الذي كانت تطوره شركة امبرلا في مختبراتها السرية لصناعة الأسلحة البايولوجية.

أيضا تقدم النسخة المطورة من اللعبة رسوما مبهرة حتى بمعايير وقتنا الحالي، ندرك تماما أن الصور الثاتبة في خلفيات اللعبة كانت أسلوب لتجاوز قدرات الأجهزة ولكن ومن الوهلة الأولى ستصاب بالذهول لما قدمته كابكوم بسنوات ماضية قبل ظهور الـHD، مع إضافات حوارات جديدة وقصة فرعية لشخصية جديدة محزنة ورائعة بنفس الوقت لاشك بأن ريميك الجزء الاول من سلسلة ريزدنت ايفل سيصنف دائما كواحد من أفضل وأكثر الألعاب التي قدمت الرعب بتاريخ هذا النوع من الألعاب.

إذا 10 ألعاب أختارها فريق العمل لتكون الأكثر رعبا لجيل اللاعبين الحالي، مابين ريزدنت ايفل وسايلنت هيل وغيرها من العناويين قضينا ساعات طويلة ونحن نحلم بالكوابيس ونعود مجددا لخوض المغامرة، ألعاب الرعب قد لاتكون بأفضل أحوالها بالجيل الحالي لإبتعاد الشركات عن تطوير هذا النوع من الألعاب لأسباب تجارية ولكن سنظل ننتظر الرعب القادم بكل شوق.

منقول من true-gaming

Be Sociable, Share!

مواضيع متعلقة: