Menu

تعرف اكثر على لعبة The Legend of Zelda وشاهد احدث فيديوهاتها

نوع اللعبة: اكشن ، مغامرات.

تاريخ الإصدار: 18/12/2011.

الجهاز: Wii،Nintendo

الشركة المنتجة: Nintendo

http://www.nintendo.com

لمحة عن اللعبة:

في الحلقة الأخيرة من برنامج GTTV قام البرنامج بنشر عرض جديد لقصة The Legend Of Zelda: Skyward Sword سلاح نينتيندو الأخيرة لجهازها الـWii  , العرض يظهر مشاهد جديدة لم نرها من قبل لجزء Skyward Sword و يعرض لنا الكثير من البيئات المألوفة و الشخصيات المألوفة رأيناها في جزء Ocarina of Time , العرض رائع جداً و يذكر أنها قادمة بتاريخ 20 نوفمبر القادم حصرياً لجهاز الـWii

 

 

كما صدرت مؤخرا على مواقع الأنترنت عرض البداية الخاص بلعبة The Legend Of Zelda : Skyward Sword , العرض بمجمله باللغة اليابانية أما بالنسبة لموعد صدور اللعبة فسوف يكون في شهر نوفمبر المقبل و سوف تكون حصرية على جهاز Wii , أترككم مع العرض في الأسفل :

 

 

وبالعودة لقصة اللعبة لكل لعبة قصة و حكاية و لكن لعبة واحدة فقط هي الأسطورة، إنها أسطورة زيلدا ، بعيدا عن هايرول و بعيدا عن العوالم التي نعرفها و المغامرات السابقة تأتي سكايوارد سورد لتأخذنا في رحلة في الماضي السحيق ، رحلة إلى السماء إلى تلك الجزيرة المعروفة بـ سكاي لوفت ، لينك الفارس الشجاع ينطلق متقلدا سيفه الجديد في رحلة لإنقاذ صديقة الطفولة زيلدا ، انها اللعبة التي توضح أسس و أصول قصة السلسلة و تأتي لتحتفل مع الجماهير بمرور 25 عاما على إصدارها كأخر الألعاب الضخمة لجهاز الننتندو وي ، و ها هي تصل إلينا لنقدم لكم مراجعتنا النهائية .

قصة و حكاية زيلدا الجديدة هي قصة أراد لها المصممون أن تحمل الطابع الخيالي أو الفانتازي أكثر من أي جزء آخر و بمناسبة الاحتفال بمرور 25 عاما على السلسلة قام فريق العمل بتقديم حكاية توضح بعض الأصول و المفاهيم التي أصبحت مجرد أعراف وقواعد ثابتة على مر السنوات ، تبدأ اللعبة على الجزيرة السماوية الهادئة سكاي لوفت ، لينك هنا هو طالب في مدرسة سكاي لوفت العسكرية و يتدرب ليصبح أحد فرسان المدينة بينما الجميلة زيلدا هي ابنة رئيس القرية و هي صديقة لينك منذ الطفولة ، في أحد الأيام وبينما يقوم الاثنين بتأدية طقوس معينة على الجزيرة يحدث أمر غامض حيث يطيح ما يشبه الإعصار بزيلدا لتسقط إلى الأسفل ، و هنا يقرر صديق طفولتها لينك أن يبدأ رحلته لإنقاذها عبر خوض غمار المجهول و الرحيل إلى المنطقة السفلية التي لم يشاهدها أحد من قبل ، و بالطبع فإن قصة اللعبة ليست بتلك البساطة و ستتضح الكثير من المفاجآت مع الوقت و يمكنني أن أقول بأن بعضها بالفعل لم يكن متوقعا .

ربما أحد الأسباب الذي يجعلني أشعر بأن القصة أقل ملحمية في هذا الجزء هو عامل الشخصيات ، للأسف الشخصيات تعتبر خطوة إلى الوراء في اللعبة ، مرافقة لينك الجديدة “Fi” و هي الشخصية التي تمنحك التعليمات والإرشادات خلال اللعب ، لا تقارن إطلاقا مع شخصية ميدنا الرائعة من توايلايت برنسس بل الحقيقة بأن فاي هذه شخصية شكلت لنا الكثير من الإزعاج خلال مراحل اللعب فاي تعلق على كل شيء .. بوووه ننتندو نحن لسنا أغبياء ، عندما يخبرك فلان أن تذهب إلى المكان الفلاني ستخرج فاي وتكرر نفس الكلام و تضيف له نسبة احتمالات مئوية لإضفاء طابع “آلي” للشخصية التي تصبح ذات حوارات مكررة جدا و مستهلكة مع الوقت ، أيضا لم يكن هناك الكثير من الشخصيات الجانبية المهمة باللعبة و هذا ليس جيدا بعد التفاعل الاجتماعي في ويند ويكر و توايلايت برنسس ، و ربما يعود السبب الرئيسي لذلك باختفاء المدن و القرى بالكامل من اللعبة باستثناء جزيرة سكاي لوفت ، و التي يشكل قاطنوها خامة التفاعل الرئيسي بينك و بين اللعبة .

ايجابيات اللعبة:

قتال ممتع و معارك زعماء مميزة ، تصميم مراحل عالي المستوى و ألغاز متقنة للغاية ، مجموعة أدوات مبتكرة و غريبة، عمر طويل و محتوى ضخم

سلبيات اللعبة :

محدودية الاستكشاف و خريطة عالم فارغة و غير مثيرة للاهتمام، مهمات التجميع مملة للغاية و كثيرة جدا ، التكرار في أماكن اللعب ، Fi مزعجة

واخيرا :

أسطورة زيلدا تعود لكنها ليست أسطورية تماما كما أردناها ، اللعبة ممتعة لعشاق ألعاب المغامرات و تقدم الكثير من التغييرات الجريئة لكنها تحمل نصيبها من العيوب أيضا ، هذه اللعبة هي مثال على منتج ممتاز لكنه كان من الممكن أن يكون أفضل بكثير .

Be Sociable, Share!

مواضيع متعلقة: