Menu

لعبة Harvest Moon: The Tale of Two Towns ستكون حول الكراهية

نوع اللعبة: مغامرات

تاريخ الإصدار: 11/10/2011.

الجهاز: NINTENDO 3DS

الشركة المنتجة: Natsume

http://www.natsume.com

لمحة عن اللعبة :

قصة هذه اللعبة ستكون حول الكراهية ، على الرغم من أن أجزاء هذه اللعبة تكون غالباً حول مشاعر ألطف من هذه ، و لكن التركيز هذه المرة سيكون حول شعور سلبي بالكامل ، و لكن كبداية بالطبع ، ستكون مهمتك هي إعادة الحب و المودة ، ترى ، هل ستستطيع ذلك ؟ أتمنى لكم قراءة ممتعة.

بدل أن تقضي وقتك بالزراعة بالكامل ، هذه اللعبة تقدم لك مهمة أكبر لتقوم بها من أجل المجتمع الذي تطمح كي يكون . عندما تبدأ هذه اللعبة ، ستبدؤها كشخص مزارع انتقل لبلدة جديدة ، و يطمح لجعل قطعة أرضه البسيطة تلك مشروعاً زراعياً ناجحاً . لكن الحبكة في هذه اللعبة أنه توجد هناك بلدتان ، و كلاهما تكرهان الأخرى ، و يجب عليك أن توفّق بينهما .قرية بلوبيل تظن أن تربية المواشي هو أفضل شيء يمكن القيام به ، و يظنون أن كل من لا يملك هذا الشغف بالحيوانات … لا بد أن يكون مجنوناً ، بينما أهل كونوهانا يؤمنون أن المحاصيل هي الأهم ، و يظنون أن من لا يملك يدين مشققتين و مغبرّتين من زراعة المحاصيل ليس سليم التفكير.

و طبعاً ، كما ذكرنا في أول هذا المقال ، أن هاتين البلدتين تكرهان بعضهما كرهاً جماً . و هذه الحبكة رائعة بالفعل ، فالمطورون قاموا بعمل رائع في جعل هذه الحبكة واضحة و فصل البلدتين إلى شيئين متضادين تماماً ، حتى جعلت المباني في كلتيهما بأسلوب مختلف عن الأخرى بشكل واضح ، و لكن هذا أيضاً سلاح ذو حدين ، بما أنك الشخص الذي سيكون حائراً ما بين البلدتين ، فالأمر شبيه بوقوعك في قتال ما بين شخصين من ضمن عائلتك ذاتها ، كل شخص يبتسم لك عندما تكون برفقته ، و كل يحاول إقناعك بوجهة نظره ، و لكن وجود هذين الشخصين معاً في غرفة واحدة أشبه بوضع النار على البنزين . و هذا ما سيحدث عندما تجمعهم اللعبة سوياً على الشاشة نفسها عندما تقوم بأعمال تنافسية ، ستشعر أن التوتر قائم و من دون سبب ، و بلؤم شديد ما بين القريتين.

 

 

 

 

لكن الأسوأ من ذلك هو أن هذه الحبكة هي الشيء الوحيد الجديد في هذه النسخة من السلسلة الشهيرة ، و بقية اللعبة ستشعر أنها عبارة عن قالب سبق استخدامه للجزء الماضي ، فالاهتمام مزرعتك  سيكون بالكيفية نفسيها ، و إنتاج المحاصيل أو البيض أو أي شيء آخر سيتم بالطريقة القديمة ذاتها ، وجذب الأشخاص الذين تريد تزويجهم لبطلك ستشعر أنه قديم الطراز ( و سيكون الأمر أصعب إذا كنت في البلدة الأخرى ). لكن كل هذه الأمور ليست سيئة ، فالمناطق الكبيرة الموجودة في هذه اللعبة ممتعة في حال أردت استكشافها . و على الرغم من أن ما سأقوله لكم ليس بجديد ، فأسلوب اللعب ذاته و الموجود في هذه السلسلة منذ 16 سنة ما زال ممتعا و جذاباً، فالرغبة بجعل كل شيء يبدو بأتم حلة ما زال موجوداً ، و ما زال من الرائع أن تبدأ بقطعة أرض صغيرة و حظيرة فارغة من أجل أن تنعش الحياة فيهما . كنت أتمنى أن يكون محور اللعب شيئاً غير الكره ما بين البلدتين ، لأنه من الصعب حقاً أن تحب لعبة مبنية على شعور منافٍ للحب حقاً.

http://www.youtube.com/watch?v=0bkUZUkuHOk

Be Sociable, Share!

مواضيع متعلقة: