Menu

لعبة Ghost Recon: Future تأخذك الى عالم الحروب والكومندوس والاكشن

نوع اللعبة: اكشن,كومندوس ، تصويب

تاريخ الإصدار: 2012.

الجهاز: حاسوب، (بلاي ستايشن 3) ، (إكس-بوكس 360) ، حاسوب ، Wii ، NDS

الشركة المنتجة: Ubisoft

http://www.ubi.com/UK

الموقع الرسمي للعبة

http://ghostrecon.uk.ubi.com

لمحة عن اللعبة :

اعلنت شركة ( يوبي سوفت ) عن لعبتها القادمة بقوة ( شبح راكون : مستقبل الجندي ) في معرض E3 ، و اظهرت يو بيسوفت عرضاً عن اللعبة و أظهر هذا العرض جماليات هاذه اللعبتة و ايضاً اللمسات الجميلة من كل النواحي ، بداية بالفكر الذي نهجته يوبي سوفت و نهايــة بالتقنية المتطورة ، كذلك قد نزلت هاذه اللعبة في اليابان شهر سبتمبر الماضي وحققت نجاحات هائلة وحصلة على العلامة الكاملة و حققت مبيعات كبيرة في اليبان اذ باعت اربعة ملايين نسخة وهاذه كله فقط في اليابان كذلك كما بين المعرض لديك القدرة على التخفي وايضاً رفاقك يستطيعون التخفي بتكنولوجيا فائقة من خلال هاذه تستطيع الوصول الى الأهداف او المهمة المكلف بها بكل هدوء ودقة ، فهي لعبة مميزة اجتمعت فيها جميع الميزات من التجسس – والتخفي – والأكشن .

في ضل التكنولوجيا قررت قررت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية على ان تكون هي المسيطرة و تكون لها الكلمة العليا في وجه الأعداء و التصدي لهم ، لطالما كانت حريصة على ان تحقق الحلم الذي به تستطيع وضع حد لهذه الفوضى من خلال مشروع ( gost recon future soldier ) (شبح ريكون جندي المستقبل ) وبعد سنين من التطوير استطاعة ان تجعل هاذا الحلم حقيقة وا ستطاعت من خلال التطوير حجب الأجهزة التي تشوه الأجهزة الخفية واصبحة الهايكل الخارجية اكثر قوة مزدوجة . الأن عليها ان تعيد الأمن وتقف ضد حزب وطني استطاع ان يطيح بالحكم الروسي ويحتل ابيار النفط الموجودة في روسيا لكي تجنب العالم من حدوث حرب عالمية ، واعادة الأمان من عبث هؤلاء الحزب .

 

 

 

جوست ريكون إنها رحلة الأبطال ، في حرب هالكة ، هذه اللعبة تأخذك إلى واقعية الحرب بمنظور شخص ثالث ، مازالت محافظة على اسلوبها واداء جنودها ، لقد غابت عنا هذه اللعبة فترة طويلة إلا أن غيابها كان له فوائد والسبب أنها تعود مع تحسينات جديدة وأفكار مميزة وقصة فريدة من نوعها وتصاميم واقعية مثيرة ، موقع الألعاب العربي استطاع أن يحصل على بعض المعلومات عن هذه اللعبة ياترى كيف تبدو بعد هذا الغياب ، قراءة ممتعة …

تحت النار وفي أجواء حربية مثيرة تنقل لنا هذه اللعبة وقائع رائعة ، تنقلنا المروحية لتلك الأماكن حيث يتمركز الأبطال في مواقع محددة ، التصاميم رائعة للغاية كما لو أنها حقيقية ، مازالت الشركة تحافظ على اسلوب اللعب وعلى لوحة الأوامر لفريقك ، كما أن نظام التسلل هذه المرة تم الاهتمام به وأصبحت قادر على قتل أعدائك من الخلف بطرق ذكية ومثيرة ، تعتبر هذه اللعبة من سلسلة البندقية العسكرية التكتيكية فلايمكنك أن تصف عمل هؤلاء الأبطال بالكلاسيكي فلديهم مهارات مميزة ، وقدرات قتالية عالية ، وطرق ذكية في الانتشار العسكري ..

توم كلانسي كان له أيادي بيضاء كبيرة في صناعة هذه اللعبة وأيضاً على لعبته الشهيرة سبلينتر سيل ، وتوعد فريق صناعة هذه اللعبة أن تكون لعبتها مثيرة ومميزة ، أربعة جنود يمكنك أن تعتبرهم من قوات الكوماندوس فهم قادرين على قتل جيش كامل بطرق ذكية واستراتيجية ، ستزور منطقة الغابات المستنقعة في نيجيريا ، ستدخل بلدات عديدة ، وستشاهد تلك الأبنية المهترئة والسيارات الصغيرة والكبيرة ، اللعبة ستكون أكثر تفاعل وإنسجام وسوف تستخدم نظام الرؤية الذي يساعدك فعلاً على تحديد مواقع أعدائك ، كما أن اللعبة ليست فقط منظور شخص ثالث بل يمكنك أن تنتقل لمنظور شخص أول وتقوم بهذه الاختيارات حسب الطريقة التي تعجبك وتريحك ..

 

 

 

قائد الفريق قادر على الجري والاختباء خلف الحواجز ، وأثناء إختبائك يمكنك أن تطلق النار وترمي القنابل نحو الأعداء ، كما أنه يمكنك أن تقوم بالمناورة وتجنب النيران قدر الامكان ، الكاميرا سوف تتبعك وستكون خلفك فطريقة هذا التصوير تذكرك بطريقة جيرز اوف وور علماً بأن هذه اللعبة منذ بدأت سلسلتها لم يتغير نظام تصويرها ومازالت محافظة على هذا النظام ، إن نظام التسلل سوف يساعدك كثيراً في التقدم دون إثارة الضجة ، إلا أن الأمر سوف يأخذ وقت طويل والسبب أنك مضطر أن تراقب عدوك ثم عليك السير بهدوء في وقت مناسب فأي خطأ سوف تلفت إنتباه الأعداء وبالتالي ستبدأ معركة كبيرة …

وهناك نظام يساعدك على أداء التسلل وهو قدرة التمويه وإستخدام طائرة بدون طيار والتحكم بذلك لمراقبة مواقع العدو ومعرفة مالذي يتوجب عليك عمله ، لذلك هذه اللعبة كمل أطلقنا عليها هي لعبة تكتيكية بحتة ، وهناك خريطة تكشف لك تفاصيل المنطقة التي تزورها وتحدد لك المواقع والأهداف التي عليك أن تتجه إليها ، أثناء إختبائك خلف جدار أو حاجز فيمكنك أن تنتقل من حاجز لآخر بطريقة سريعة وذكية دون أن تصاب بأي طلق ناري لذلك يجب أن تستفيد من هذه الطريق حتى تتفادى نيران الأعداء ، كما أسلفت اربع لاعبين مسيطر عليهم من قبل قائدهم فهذه اللعبة نظامها نظام تعاوني وإنسجامي مع الفريق …

فهناك أوامر صوتية تعطى للفريق من أجل القيام بحملة عسكرية تكتيكية ، ويجب أن يكون اعطائك لمثل هذه الأوامر له توقيت صحيح ودقيق فلايجب أن يتم اعطائهم هذه الأوامر في وقت عشوائي أو في وقت غير مناسب ، تذكر بأنك قائد وعليك دراسة المنطقة قبل أن تبدأ عملك ، يمكنك أن تعطي أمر صوتي في أن يتوزع فريقك بحيث ينفصل اثنين عن الفريق ويقوموا بحراسة منطقة محددة ، وبالتالي سوف يبقى جندي واحد يرافقك ، أو تعطيهم أمر في التراجع أو التقدم أو عمليات القتل السريعة في إطلاق النار نحو الأعداء ، يتمتع فريقك بذكاء مميز ولكن بالمقابل سيكونوا الأعداء أكثر ذكاء من فريقك والسبب هو إنتشارهم الكبير فمجرد أن تقوم بإطلاق طلقة واحدة ستجد إنتشار كبير للعدو ..

هناك الدبابات الحربية التي سوف تواجهها وبعض الدبابات لايمكنك تفجيرها بسهولة تحتاج إلى طرق ذكية ، كما أنك سوف تواجه بعض الطرق المعقدة التي سوف تجعلك تبحث عن طريق النجاة والخروج من المنطقة ، وهناك حراس أيضاً يقفون على أسطح الأبنية يحملون أسلحة القناص فهم أخطر من أي عدو آخر يحمل سلاح الرشاش أو البندقية ، تعرض هذه اللعبة تشكيلة واسعة من الأسلحة التي يمكنك إستخدامها ضد الأعداء ، كما أنك سوف تستخدم القنابل الدخانية ، والقنابل المسمارية ، والقنابل المتفجرة ، من لعب الاصدارات السابقة لهذه اللعبة فلن يجد فرق كبير في اسلوب اللعب فمازالت الشركة محافظة عليه ، التصاميم الرسومية رائعة جداً كما لو أنها حقيقية ، والمؤثرات الصوتية مثيرة فالتمثيل الصوتي في اوامر الصوت وتحرك الأبطال وسماع دوي الانفجارات والاطلاق الناري مميز فسوف تجعلك فعلاً هذه اللعبة تعيش تجربة حرب حقيقية ، هذه اللعبة سوف تصدر في الربع الأول من عام 2012 على كل من أجهزة الحاسب الشخصي ، الاكس بوكس 360 ، والسوني الثالث ، ويمكن أن يتم تطويره هذه اللعبة أيضاً على كل من أجهزة الوي ، والبي اس بي ، ودي اس …

 

Be Sociable, Share!

مواضيع متعلقة: