Menu

تقريرعن لعبة Ace Combat: Assault Horizon

نوع اللعبة: حرب – طائرات – أكشن.

تاريخ الإصدار: خريف 2011.

الجهاز: 3DS NINTENDO، بلاي ستايشن 3 , اكس بوكس 360

الشركة المنتجة: Namco Bandai

http://www.namcobandaigames.com

لمحة عن اللعبة:

سلسلة ألعاب الطائرات الحربية الشهيرة آيس كومبات تقربنا من الشخصيات أكثر و ذلك بقصة أكثر عمقا،  بالإضافة إلى أساليب متنوعة و طائرات جديدة كليا كالهيلوكبترز !

حيث تعود لنا سلسلة ايس كومبات الشهيرة مع أحدث الإصدارات التي تقدم الكثير من التغيرات و الإضافات الرائعة للسلسلة

حيث تأخذنا قصة اللعبة إلى زمن الحروب و هو شيء إعتدنا رؤيته كثيرا لكن أراد المطور تقديم القليل من “الدراما” . فعند بدأك في طور القصة ستبدأ الأحداث بالظهور بشكل سريع و لن تجد مقدمة تذكر، و هذا يعكس طابع اللعبة الأكشني و المليء بالإثارة.

ستأخذك اللعبة عبر مهمات متنوعة كبداية و ستبدأ بإكتساب خبرتك في اللعب و ستملك مهارة ممتازة إذا حققت بعض الإنجازات أثناء لعبك، تقدم لك اللعبة الحرية الكاملة في التنقل أثناء المعركة و هذا يتيح لك فرصة التحليق بعيدا و العودة بسرعة فائقة و اللحاق بالعدو لكن لن تبدو سعيدا إذا بدأ أحد الأعداء باللحاق بك، عند لحاق أحد الأعداء بك سيتوجب عليك المناورة قليلا لتلهيه عن إستمرار إطلاق الصواريخ عليك لكن هذا يبدو صعبا بعض الشيء، لن تجد طريقة محددة لإبعاده عنك و في أحد المهام المتقدمة ستلاحقك مجموعة من الطائرات ولن تستطيع فعل شيء حيال ذلك و ستحاول الإستسلام للبدأ مجددا، لماذا؟ لا أعلم ألم يجد المطور فكرة جيدة لمناورة الأعداء؟ أوه لقد تذكرت الطريقة! يجب عليك الهروع إلى أحد الزملاء في الفريق لكي يلهي أعدائك لكن أين ستجده؟ من الصعب محاولة الهرب و البحث عن الصديق حتى أثناء التصويب عليه لأنه سيستمر بملاحقة عدوه ولن تجد الفرصة إلا إن كنت محظوظا.

 

 

أحد المهارات التي أجدها مثيرة هي عند الإقتراب من العدو و قبل مهاجمته هنالك لحظة خاطفة تستطيع إستغلالها عبر ضغط زر L2 و R2 و ستبدأ بملاحقة العدو حرفيا، حيث ستكون خلفه و مستعد كامل الإستعداد لإطلاق الصواريخ أو إستخدام الطلقات النارية و ستصيبه بنسبة كبيرة، و لكن يجب عليك الحذر من بعض الأعداء اللذين قد يحبطون هذه الملاحقة فور ملاحظتهم لك. تملك بعض الطائرات أسلحة مميزة و غالبا ستفيدك أثناء المعركة، بعض الطائرات صغيرة الحجم و التي تمكنك بالطيران بسرعة خيالية تملك سلاحين أولهم من النوع السريع جدا و الذي أضمن أنه سيصيب العدو إن كان وقت إطلاقها بعيانه، يجب علي التنبيه إذا أردت أن تصيب الأعداء أختر الوقت المناسب، فلا تتوقع أثناء مناورة الأعداء لك و إلتفافهم بشكل عشوائي وسريع آن تلاحقهم الصواريخ، النوع الأخر هو الذي يحمل ضرر كبير جدا و الذي قد يدمر الطائرة فورا.

قد تبدو بعض الصواريخ قوية و مدمرة لكن لا تتوقع بأن جميع طائرات الأعداء من نفس النوع! هنالك طائرات قد تتفوق عليك بسرعتها و قوتها و بعض حزم الصواريخ لا تأثر بها بشكل كبير كما تتوقع. في بعض المهمات التي ستبدأ بلعبها بالهليكوبتر الحربي و هي مهام دفاع و هجوم بنفس الوقت، سيتوجب عليك الدفاع عن الجنود في أرض المعركة و محاولة منع الأعداء للوصول إليهم و هذا يساعد على إنجاز الجنود مهامهم، حسنا لم يرق لي مظهر الجنود البشع و يبدو أن المطور لم يكلف نفسة بأقل التطويرات لهم لكن هل يمكننا لومهم؟ إن اللعبة تتخصص في الطائرات الحربية و هذا مايهم، مظهر الطائرات أثار إعجابي و من المشوق فعلا رؤيتهم أثناء التحليق سواء كانت الطائرة التي تقودها أم باقي الطائرات الأخرى و متابعة تحركاتهم السلسة. تتنوع المهام في اللعبة لكن هذا لا يمنع من تكرار بعضهم، سأشرح لكم فكرة المهام في هذا الجزء، تبدأ باللعب بمهمة بأحد الطائرات الحربية و حين إنتهائك ستنتقل إلى المهمة الأخرى و التي ستحمل تغير جذري عن سابقتها من ناحية أسلوب اللعب أو المركبة، و حين قضائك مجموعة من المهام سترجع إلى منطقتكم أو المعسكر و هنا تبدأ عروض اللعبة.

 

 

 

بعد إنهائك عدة مهام ستذهب إلى المعسكر كما ذكرت سابقا، ستبدأ بعض المحادثات مع الجينرال العام و بعض أعضاء الوحدة العسكرية التي ستطلب منك المعلومات عما جرى معكم و بعض التحديثات عن الأعداء، رسم الشخصيات لا بأس به لم يصل لمستوي ممتاز و لم يخيب الظن أيضا، تفاصيل المعسكر رائعة جدا سترى الجنود يتحركون و يهرعون إلى مناطق عملهم و البعض يسعف المصابين و ستشعر بأنك بمعسكر حربي متقن التفاصيل. رسوم البيئة و ماذا تقدم، حسنا بصراحة لم أجد ما يجذبني، تفتقر البيئة بعض من الحيوية و تحسين المضلعات التي أظهرت اللعبة بشكل بدائي و يعيدنا للوراء قليلا، ما أقصده بأنه لم يعد هنالك العاب تفتقر لتحسين في المضلعات أو في تفاصيل البيئة الرسومية و هذا ماقد يحبطك أثناء العروض أو التحليق فوق القرى. تملك اللعبة تمثيل صوتي رائع و مثير للحماس أثناء اللعب، ستتقبل كامل التحديثات من الفريق أثناء اللعب من منهم سقط ومن هو هدفك الجديد و بعض المحادثات القصيرة، أضف على ذلك الألحان الموسيقية أثناء اللعب! التي قدمت نكهة لا تنسى بتنوعها و إختيارها السليم.

طور تعدد اللاعبين ممتع و يقدم تجربة رائعة إن كنت من محبي تكوين الفرق و التخطيط المتكامل ضد اللاعبين، بعد إختيارك دخول طور تعدد الاعبين ستتفاجئ بقلة أطوار اللعب! ماهذا؟ هل هي فعلا أقل لعبة تقدم أطوار تعدد اللاعبين؟ هنالك DeathMatch نوع المباريات المعتاد و بعض الآنواع الأخرى كاللعب بمهمة معينة أو حماية منطقة معينة. الجانب الأخر هو اللعب التعاوني الذي لم أره يقدم أي شيء يذكر ستبدأ باللعب المهمات مع اللاعبين و كأنك تعيد تجربة المهمات الجانبية من جديد.

 

منقول من true-gaming.net

Be Sociable, Share!

مواضيع متعلقة: